التخطي إلى المحتوى
بسبب “ساندوتش” استقال النائب!
.

في حدث لافت،استقال نائب في البرلمان السلوفيني بعد سرقته “ساندويتش” من محل في العاصمة ليوبليانا.

وفي حديث إعلامي، قال النائب (56 عاماً) إنه استاء من “إهمال العاملين في المحل له”، وقرر أن يختبر العاملين ليرى رد فعلهم إذا غادر المطعم دون دفع ثمن الشطيرة.

وخرج النائب، الذي ينتمي إلى الحزب الحاكم، من دون أن يلحظ أحد فعلته، إلا أنه أكد بأنه عاد لاحقاً إلى المحل لدفع ثمن الساندوتش.

وتسرب الخبر عندما اعترف كراسيتش، الأربعاء، بما فعله أمام زملائه النواب في اجتماع لجان البرلمان.

وفي تصريح لقناة تلفزيونية خاصة، قال النائب: “وقفت أنتظر ما يزيد عن 3 دقائق”.

وأفادت تقارير بأن 3 من العمال في المتجر أهملوا كراسيتش عندما كانوا يتحدثون فيما بينهم، وهو ما دفع الأستاذ الجامعي السابق إلى اختبار مدى انتباههم، بحسب زعمه.