التخطي إلى المحتوى
بسبب شائعة وفاة عادل إمام إجراءات صارمة بحق الصحف المصرية
.

 

بعد شائعات الموت التي طاردت الممثل المصري عادل إمام قبل أيام، بدأت نقابة المهن التمثيلية في مصر إجراءاتها الصارمة للحد من الشائعات، من خلال معاقبة مطلقيها بصورة حازمة.

وبدأت النقابة بتحرّك قانوني يشمل الإبلاغ عن كل المواقع والصحف التي تروّج لشائعة الوفاة، أو تنسب لأعضاء النقابة تصريحات غير صحيحة عن الحالة الصحية للفنان عادل إمام، وتشمل عقوبة نشر أخبار كاذبة في مصر غرامات مالية كبرى وإغلاق مؤقت أو دائم للمواقع الصحفية الرسمية وتصل العقوبة إلى حبس مروّج الشائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع فرض غرامة مالية.

وكانت صحيفة مصرية قد نقلت عن نقيب المهن التمثيلية في مصر د. أشرف زكي، تصريحاً مفبركاً يؤكد وفاة عادل إمام، الأمر الذي أحدث بلبلة دفعت النقابة إلى التحرّك بحزم.

يذكر أن شائعة وفاة عادل إمام، انطلقت بعد غيابه عن مراسم عزاء زميله فاروق الفيشاوي الذي أقيم يوم الأحد الماضي، إلا أن أسرة الفنان نفت الخبر وقالت إنّه اتصل بعائلة الفقيد معزياً وأرسل ابنه رامي موفداً عنه لتقديم واجب العزاء، بسبب وجوده خارج القاهرة.