التخطي إلى المحتوى
بعد الحكم “التاريخي”.. البرلمان البريطاني يعود للانعقاد
.

استـأنف مجلس العموم البريطاني جلساته، الأربعاء، غداة إعلان المحكمة العليا أن قرار رئيس الوزراء، بوريس جونسون، تعليق أعمال البرلمان “غير قانوني ولاغ ولا تأثير له”.
وبدأ البرلمان البريطاني جلسته صباح الأربعاء، بعد يوم واحد من الحكم التاريخي. وترأس الجلسة رئيس مجلس العموم، جون بيركو، الذي وصف في وقت سابق قرار جونسون بتعليق لعمل البرلمان بأنه “فضيحة دستورية”.
من المتوقع أن يواجه جونسون دعوات متجددة للاستقالة من بعض النواب، لكنه أعلن رفضه التنحي.
ويسعى المجلس إلى منع جونسون من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الاول/أكتوبر دون اتفاق.
وكان جونسون قد ذكر إن بريطانيا ستغادر الكتلة الأوروبية في ذلك اليوم باتفاق أو بدونه.
وفي الأثناء، عاد جونسون إلى لندن مبكرا، حيث قطع زيارته إلى نيويورك والجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب قرار المحكمة العليا إلغاء تعليق عمل للبرلمان.
ومن المتوقع أن يخاطب رئيس الوزراء البريطاني، الذي تعهد المضي بخطط تنفيذ بريكست بنهاية تشرين الاول/أكتوبر المقبل، النواب في وقت لاحق الأربعاء.