التخطي إلى المحتوى
بعد تسببها في تأخير رحلة جوية.. استقالة وزيرة البيئة المكسيكية قُبلت!
.

قبل الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، استقالة وزير البيئة والموارد الطبيعية جوزيفا غونزاليس بلانكو أورتيز مينا، وذلك بعد تسببها في تأخير رحلة طيران تجارية، وفقا لرويترز.

وغردت الوزيرة، جوزيفا غونزاليس بلانكو أورتيز مينا، عبر حسابها على “تويتر”، اليوم السبت، بأنها من تسببت في تأخر الرحلة الجوية، ولم يكن للحكومة تدخل في هذا الأمر”.

وقالت: “تسببت في تأخير الركاب وطاقم رحلة تجارية، إن التغيير الحقيقي يتطلب ألا يتمتع أي شخص بامتيازات، وأن منفعة الفرد حتى لو كان يؤدي مهامه، ليست أهم من رفاهية الأغلبية”.

وتابعت في تغريدة أخرى: “إن تحول المكسيك للأفضل يبدأ بالقناعة الشخصية وتوافق أفعالنا، لهذا السبب قدمت استقالتي إلى الرئيس لوبيز أوبرادور، أقدر منحي الفرصة لخدمة المكسيك وسأواصل القيام بذلك من أماكن أخرى”.

وفي حال قبول الحكومة استقالة غونزاليس بلانكو، فستصبح ثاني أكبر مسؤول في الحكومة الجديدة تتنحي عن منصبها هذا الأسبوع، بعد رئيس معهد الضمان الاجتماعي في المكسيك.