التخطي إلى المحتوى
بعد رفع إيران “التخصيب”.. طلب اجتماع خاص لـ”الطاقة الذرية” ‏
.

أعلنت البعثة الأميركية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة طلبت ‏إجتماعا خاصا لمجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 بلدا لبحث الملف الإيراني‎.‎
وقال دبلوماسيون في الوكالة، إنهم يتوقعون عقد الاجتماع يوم الأربعاء المقبل بعدما قالت الوكالة ‏هذا الأسبوع، إن إيران تجاوزت الحد الأقصى لمخزون اليورانيوم المنصوص عليه في الاتفاق ‏النووي الموقع عام 2015 بين طهران والقوى العالمية‎.‎
فيما أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ‏يدرس إلغاء إعفاءات البرنامج النووي الإيراني‎.‎
وقال بولتون لموقع “بريتبارت”، الجمعة، إن القرار اتخذ بعد رفع إيران مخزونها من اليورانيوم ‏المخصب بما يتجاوز الحدود المحددة في الاتفاق النووي، وكذلك تهديد الرئيس الإيراني حسن ‏روحاني حول رفع نسبة التخصيب بأي نسبة تريدها إيران‎.‎
وأكد بولتون أنه وفقًا للاتفاق النووي، كان لدى إيران 7 استثناءات مختلفة للبرنامج النووي، ‏والتي انخفضت إلى 5 استثناءات في وقت سابق‎.‎
وأعلن مبعوث روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة، أن ‏مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد يعقدون جلسة طارئة لمناقشة تنفيذ إيران لخطة ‏العمل الشاملة‎.‎
وقال أوليانوف لوكالة سبوتنيك: “هناك حديث عن الحاجة إلى عقد جلسة لمجلس المحافظين ‏لمناقشة مسألة إيران، وبشكل أكثر تحديداً، حول كيفية تنفيذ إيران للاتفاق النووي‎”.‎
ويمكن لأي مدير من الـ 41 عضوًا في مجلس المحافظين طلب عقد جلسة. وحتى الآن لم يقم ‏أحد بذلك بعد، لكن يمكن توقع حدوثه‎.‎
وفي وقت سابق، ذكرت وكالة “كونا” الكويتية، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، أن الوكالة الدولية ‏للطاقة الذرية تستعد لعقد اجتماع طارئ في فيينا الأسبوع المقبل، لمناقشة مستقبل خطة العمل ‏الشاملة المشتركة بشأن النووي الإيراني، بعد أن تجاوزت إيران سقف احتياطي اليورانيوم ‏منخفض التخصيب البالغ 300 كلغ. وفقا للوكالة، في الاجتماع، سيحاول أعضاء الوكالة إقناع ‏إيران بالعدول عن تصرفاتها الأخيرة‎.‎