التخطي إلى المحتوى
بعد فضائح جنسية.. الفاتيكان يُجرّد مسؤول رفيع من صفته
.

جرّد الفاتيكان أرفع مسؤول فيه، السبت، من منصبه، وذلك بعد إدانته بارتكاب اعتداءات جنسية، في فضيحة هزت الكنيسة.

وأعلن البابا، فرنسيس، السبت، عن تجريد، كبير أساقفة واشنطن السابق، ثيودور ماكاريك، وذكر الفاتيكان في بيان أن “قرار البابا جاء بعد أن أدانت لجنة تأديبية بالفاتيكان ماكاريك بارتكاب جرائم جنسية مع قُصّر وبالغين على مدار سنوات”، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

ويعني القرار أن ماكاريك (88 عاما) لن يشارك في ترؤس أي طقوس دينية بأي كنيسة.

يشار إلى أن ماكاريك هو أرفع مسؤول بالفاتيكان يتم تجريده من صفته الكنسية، بحسب المصدر ذاته.

وجاء الإعلان عن تلك الخطوة قبل خمسة أيام من اجتماع استثنائي مقرر للبابا فرنسيس يجمع فيه أساقفة من جميع أنحاء العالم لمساعدة الكنيسة في التعامل مع أزمة الاعتداءات الجنسية من جانب عدد من رجالها، والتي بدأت تتكشف خلال الأعوام الماضية.