التخطي إلى المحتوى
بعد ملامسته 75 دولارا.. النفط يتراجع
.

تراجعت أسعار النفط الخميس بعدما قفز خام برنت أثناء الجلسة فوق 75 دولارا للبرميل للمرة الأولى في حوالي ستة أشهر بفعل تعليق بعض صادرات الخام الروسي إلى أوروبا، مع تشكك المستثمرين في قدرة السوق على مواصلة الصعود.
وتراجع خام القياس العالمي برنت 22 سنتا أو 0.30 بالمئة ليبلغ عند التسوية 74.35 دولار للبرميل، بعدما ظل مرتفعا في معظم الجلسة مسجلا 75.60 دولار وهو أعلى مستوى له منذ 31 أكتوبر.
وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 68 سنتا أو 1.03 بالمئة ليبلغ عند التسوية 65.21 دولار للبرميل، بعدما سجل عند ذروته للجلسة 66.28 دولار.
وقال محللون إن الأسعار بدأت في التراجع قبل التسوية مباشرة لعوامل فنية.
وعلقت بولندا وألمانيا واردات الخام الروسي عبر خط أنابيب دروجبا، وعزتا ذلك إلى مشاكل تتعلق بالجودة. ويمكن لخط الأنابيب شحن ما يصل إلى مليون برميل يوميا، أو ما يمثل واحدا بالمئة من الطلب العالمي على الخام، وجرى تعليق نحو 700 ألف برميل يوميا من التدفقات، وفقا لمصادر تجارية وحسابات لرويترز.
من جهتها، أعلنت روسيا، ثاني أكبر مصدر للخام في العالم، إنها تخطط لبدء ضخ وقود نظيف إلى أوروبا عبر خط الأنابيب في 29 أبريل.
وذكر المحللون أن مخزونات الخام الأميركية تضغط أيضا على السوق.
وارتفعت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بمقدار 5.5 مليون برميل لتصل إلى 460.6 مليون برميل وهو أعلى مستوى لها منذ تشرين الاول/الأكتوبر 2017. وزادت المخزونات في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما بواقع 463 ألف برميل، حسبما أظهرت بيانات حكومية الأربعاء.
يذكر أن الولايات المتحدة قد أعلنت هذا الأسبوع أنها ستنهي جميع الإعفاءات الممنوحة من العقوبات المفروضة على إيران، مطالبة الدول بوقف استيراد النفط من طهران بدءا من أيار/مايو أو مواجهة إجراءات عقابية من واشنطن.