التخطي إلى المحتوى
بعد هجوم الكيماوي.. واشنطن تهدد نظام الأسد: رد “سريع ومناسب”!
.

أعلنت الولايات المتحدة أنّ هناك “مؤشرات” على أنّ نظام الرئيس السوري بشار الأسد شنّ صباح الأحد هجوما كيميائياً في شمال شرق سوريا، متوعّدة إياه بردّ “سريع ومناسب” إذا تأكّد ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغن أورتاغوس في بيان إنّ “هجوم مفترضاً تمّ بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح 19 ايار”، مضيفاً “نكرّر تحذيرنا، إذا استخدم نظام الأسد أسلحة كيميائية، فإن الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردّون بسرعة وبشكل مناسب”.

وكانت قد اتهمت المعارضة السورية قوات النظام بقصف تلة “الكابينة” في ريف اللاذقية الشمالي، بغاز “الكلور” السام، دون أن تشير إلى وقوع إصابات جراء الهجمة.

وقالت مصادر في المعارضة إن النظام السوري نفذ هذه الهجمة بعد أن أخفقت قواته مرات عدة في التقدم في المنطقة.