التخطي إلى المحتوى
بعد هذه الدول.. الأردن يحظر ‏”‏PUPG‏”!‏
.

حظرت هيئة تنظيم الاتصالات في الأردن اليوم السبت لعبة “بابجي” الإلكترونية الشهيرة التي ‏تنطوي على عنف، معتبرة أن لها “آثارا سلبية” على المواطنين.‏
ويحذو الأردن بالتالي حذو عدة بلدان ومناطق في العالم حظرت هذه اللعبة، مثل العراق ونيبال ‏وولاية غوجارت الهندية ومحافظة أتشيه الاندونيسية.‏
ولعبة “بابجي” (بلاير أنونز باتلغراوند) الإلكترونية التي تحظى بشعبية كبيرة جدا في الأردن، ‏تسمح بمشاركة لاعبين عدة. ويحط اللاعبون افتراضيا بواسطة مظلات على جزيرة، ويبدأون ‏بالبحث عن أسلحة ومعدات لقتل بعضهم البعض والبقاء على قيد الحياة والفوز في المرحلة ‏الأخيرة.‏
وجرى تحميل اللعبة التي صممتها شركة “بلوهول” الكورية الجنوبية أكثر من 400 مليون مرة ‏حول العالم منذ إطلاقها في العام 2017.‏
وقال مصدر في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات إن الهيئة “حجبت لعبة بابجي، وذلك لآثارها ‏السلبية على مستخدميها، ما يعني إن قرار حجبها رسمي”.‏
وكان ممارسو هذه اللعبة، التي انتشرت بصورة كبيرة في المملكة، قد واجهوا في السابق ‏ولفترات متقطعة توقفات ومشاكل في ولوجها.‏
وسبق أن أصدرت مؤسسات رسمية أردنية تحذيرات لموظفيها بعدم الاشتراك فيها.‏
وكان علماء نفس ومستشارون اجتماعيون اردنيون حذروا مرارا من تأثيرات هذه اللعبة على ‏مستخدميها، ورأوا إنها “تشجع على العنف” و”تخلق روحا عدائية” وتساهم في “التنمر ‏الاجتماعي” و”الانطواء”.‏
كذلك حذّروا خصوصا من تأثيرات هذه اللعبة على الاطفال ممن هم دون العاشرة ورأوا إنها ‏‏”تؤثر في نمو الاطفال” و”تسبب تلف الاعصاب وحواس السمع والبصر والكلام” وصعوبات ‏على التعلم”.‏