التخطي إلى المحتوى
بولتون: الوكالة الذرية تعلم بإخفاء إيران لمواد نووية
.

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، اليوم السبت، إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ‏أبلغت مجلس المحافظين لديها بأن إيران ربما تخفي مواد نووية‎.‎
وفي وقت سابق اليوم، أكد مسؤول إيراني رفيع، في مؤتمر صحافي أن بلاده بدأت الجمعة ‏خطوة جديدة في تخفيض التزاماتها في الاتفاق النووي الإيراني‎.‎
تهديد برفع نسبة التخصيب
كما لوح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، برفع نسبة تخصيب ‏اليورانيوم، قائلاً “إيران لديها القدرة على تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز 20‏‎%”.‎
وأعلن أن بلاده بدأت تشغيل أجهزة متطورة للطرد المركزي لليورانيوم المخصب. وقال: “إن ‏‏20 من أجهزة الطرد المركزي من طراز آي 4 باتت تعمل”. وأضاف “خلال الشهرين المقبلين ‏سيصبح 164 جهازاً من أجهزة الطرد المركزي من طراز آي4 جاهزة للتشغيل‎”.‎
إلى ذلك، ألمح إلى أن قرار إيران بتقليص التزاماتها النووية، يمكن العدول عنه إذا أوفت ‏الأطراف الأخرى بتعهداتها‎.‎
مدير الوكالة الذرية في طهران
يأتي هذا بالتزامن مع توجه المدير العام بالوكالة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كورنيل فيروتا، ‏إلى طهران السبت للقاء مسؤولين إيرانيين كبار، الأحد، في الثامن من أيلول/سبتمبر”، وذلك مع ‏استمرار التوتر بين إيران والولايات المتحدة حول الاتفاق النووي‎.‎
وأوضحت الوكالة أن “هذه الزيارة تندرج في إطار التواصل القائم بين الوكالة الدولية للطاقة ‏الذرية وإيران”، مضيفةً أن هذا الأمر يشمل عملية “التحقق والمراقبة التي تقوم بها الوكالة في ‏إيران بموجب اتفاق فيينا حول البرنامج النووي الإيراني‎.‎
يذكر أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، كان أعلن الأربعاء أن بلاده ستبدأ تطوير أجهزة ‏الطرد المركزي حتى تسرع تخصيب اليورانيوم، وذلك اعتباراً من يوم الجمعة في إطار خطواتها ‏التالية لتقليص التزاماتها النووية‎.‎
التخلي عن كل الالتزامات القائمة
كما أعلن أنه أمر بالتخلي عن أي قيود في مجالي البحث والتطوير النوويين. وقال في خطاب ‏متلفز، إن منظمة الطاقة النووية الإيرانية تلقت أمراً باتخاذ كل الإجراءات الضرورية على صعيد ‏البحث والتطوير، والتخلي عن كل الالتزامات القائمة في هذا المجال، وذلك في سياق إعلانه ‏المرحلة الثالثة من خطة تقليص الالتزامات الإيرانية التي نص عليها الاتفاق النووي، والتي تشمل ‏تطوير أجهزة الطرد المركزي لتخصيب مادة اليورانيوم‎.‎
وكان الاتحاد الأوروبي، حض الخميس، إيران على “التراجع” عن التخلي عن التزاماتها بموجب ‏الاتفاق النووي مع الدول الكبرى. وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، كارلوس مارتن ‏رويز دي غورديخويلا، للصحافيين في بروكسل “إننا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع ‏الاتفاق النووي) ونحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أي خطوات ‏إضافية تقوض الاتفاق النووي‎”.‎