التخطي إلى المحتوى
بومبيو يناقش الأزمة الفنزويلية مع نظيره الكولومبي
.

ناقش وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأزمة الفنزويلية مع نظيره الكولومبي كارلوس هولمز تروجيلو .
وأكدت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، ان “الوزيران ناقشا الأزمة السياسية والإنسانية الحالية في فنزويلا”.
وأشارت إلى أن بومبيو أيضًا شكر زميله على قبول كولومبيا للاجئين الذين غادروا فنزويلا.
يذكر أن اللقاء عقد عشية الاجتماع التالي لمجموعة “ليما”، حيث وعدت كولومبيا باقتراح عقوبات جديدة ضد فنزويلا.
وتضم مجموعة “ليما”، التي تشكلت في آب/ أغسطس 2017، البيرو والأرجنتين والبرازيل والمكسيك وبنما وباراغواي وسانتا لوتشيا وكندا وكولومبيا وهندوراس وكوستاريكا وغواتيمالا.
وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية خانقة تفاقمت إثر الانقسام في المجتمع بين مؤيدين للرئيس الشرعي نيكولاس مادورو، ومؤيدين لرئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، الذي نصب نفسه يوم 23 كانون الثاني/يناير الماضي، رئيساً مؤقتا للبلاد.
وباندلاع الأزمة، سارع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وحذت حذوه في ذلك دول “مجموعة ليما” (باستثناء المكسيك) ومنظمة الدول الأمريكية وعدد من دول أوروبا. وتحدث الرئيس الفنزويلي القائم، نيكولاس مادورو، عن محاولة الانقلاب في بلاده، واصفاً غوايدو بأنه دمية للولايات المتحدة. وأكدت دول عدة، منها روسيا وإيران والصين وسوريا وتركيا، دعمها لمادورو.