التخطي إلى المحتوى
بيلوسي: ترامب قد يكون ارتكب ما يبرّر إقالته
.

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أنّ “الرئيس الرئيس دونالد ترامب ربّما يكون ارتكب ما يبرّر إطلاق إجراءات لاقالته بتجاهله مذكرات إحضار أصدرها الكونغرس”، مشبّهة ذلك بعملية التستر التي أسقطت الرئيس الراحل ريتشارد نيكسون.

وقالت بيلوسي خلال مؤتمر للديموقراطيين في واشنطن “لهذا السبب، أعتقد أن الرئيس كان على هذه الحال صباح اليوم، لأنّ الحقيقة على مرأى من كل من يعمل في المجال العام: هذا الرئيس يعرقل العدالة ومتورط بالتستّر”.

ويأتي تصريح الزعيمة الديموقراطية بعيد كلمة ألقاها ترامب نفى خلالها أن يكون قد حاول التستر على جوانب في التحقيق الروسي.

وكان قد اختصر الرئيس الأميركي اجتماعا في البيت الأبيض مع قادة الحزب الديموقراطي وأعرب عن غضبه بشأن التحقيقات الجارية في علاقاته المفترضة مع روسيا.

وطلب ترامب من بيلوسي وزعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الخروج من غرفة الاجتماع بعد وقت قصير من بدء ما كان يجب أن يكون جلسة نادرة حول الانفاق على البنى التحتية في البلاد.

وبعد ذلك بلحظات قام ترامب الغاضب بجمع الصحافيين في حديقة الورود ليعلن أنه لا يستطيع التعامل مع الديموقراطيين طالما استمروا في “تحقيقاتهم الزائفة”.