التخطي إلى المحتوى
تأجيل بحث “تعديلات دستورية” تعيد ترشيح البشير
.

أعلنت اللجنة الطارئة لدراسة التعديلات الدستورية بالبرلمان السوداني، السبت، عن تأجيل اجتماعها المزمع عقده، الأحد المقبل، بشأن تمديد أجل رئاسة الجمهورية واختيار حكام الولايات.

وشكل رئيس البرلمان، إبراهيم أحمد عمر، لجنة طارئة في 12 ديسمبر الماضي لدراسة مقترحات بتعديلات دستورية دفعت بها مجموعة من الأحزاب المشاركة في الحكومة، تشمل تعديل المادة 57 من الدستور بجعل دورات الترشح للرئيس عمر البشير مفتوحة بدلا عن تقييدها بدورتين فقط، بجانب تعديل المادة (178) لمنح الرئيس حق عزل الولاة.

وكان من المقرر أن تجتمع، الأحد، اللجنة المختصة بمد أجل رئاسة الجمهورية واختيار الولاة، قبل أن تعلن تأجيل الاجتماع، لارتباطات طارئة خاصة برئاسة اللجنة إلى موعد يحدد لاحقا. وفق وكالة السودان للأنباء “سونا”.

وتأتي الخطوة في ظل احتجاجات شبه يومية تخرج في السودان منذ التاسع عشر  من ديسمبر 2018، منددة بالغلاء ومطالبة  بـ”رحيل النظام، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي.

يذكر أن البشير انتخب رئيسا في عام 2010 بعد تعديل الدستور في اعقاب اتفاقية السلام مع المتمردين الجنوبيين، ثم أعيد انتخابه في 2015 لدورة رئاسية تنتهي عام 2020، ومن والمقرر إجراء الانتخابات في عام 2020.