التخطي إلى المحتوى
ترامب: التفاوض مع إيران أصبح أكثر صعوبة
.

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، إنّه بات يشعر بصعوبة أكبر في التفكير بالتفاوض مع إيران بعد سلسلة الحوادث التي زادت التوترات بين واشنطن وطهران.

وأضاف الرئيس الأميركي أن لديه خطة لتحقيق النصر في حرب أفغانستان خلال أسبوع، “لكنني لا أرغب في قتل ملايين الأفغان”.

وصرح ترمب للصحافيين، بعيد ساعات من إعلان طهران اعتقال 17 شخصاً قالت إنّهم جزء من خليّة تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي أيه”: “أصبح من الأكثر صعوبة بالنسبة لي أن أرغب في التوصّل إلى اتّفاق مع إيران”.

وأضاف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، للصحافين أنه عرض التوسط في النزاع المستمر منذ عقود بين الهند وباكستان بشأن إقليم كشمير، في خطوة يمكن أن تؤذن بتغير في السياسة الأميركية التي تقول إنّه يجب حلّ القضية بشكل ثنائي بين البلدين.

وقال ترمب في البيت الأبيض حيث يستضيف رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان: “إذا كان بإمكاني أن أساعد، أودّ أن أكون وسيطاً.. إذا كان بإمكاني أن أفعل شيئاً، أخبروني”.

 

أحكام إعدام ونفي

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين، أن طهران ألقت القبض على 17 جاسوساً يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أيه) وصدرت أحكام على بعضهم بالإعدام.

ونقل التلفزيون الرسمي عن وزارة الاستخبارات أنها فككت شبكة التجسس التابعة للمخابرات الأميركية واعتقلت 17 مشتبهاً بهم.

ونسبت وكالة أنباء فارس إلى مسؤول بالوزارة قوله إن بعض المعتقلين حُكِم عليهم بالإعدام.

بينما قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إن التقارير التي أفادت باعتقال جواسيس للمخابرات الأميركية في إيران غير صحيحة بالمرة.