التخطي إلى المحتوى
ترامب: “قاطعوا الصين”‏
.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إنه “يأمر” الشركات الأميركية بإيجاد بديل عن ‏الإنتاج في الصين، وتوعد بالرد “في فترة ما بعد الظهر” على الرسوم الجمركية الجديدة التي ‏فرضتها بكين.‏
وكتب ترامب في سلسلة من التغريدات الصارمة: “سأرد على التعريفات الصينية بعد ظهر هذا ‏اليوم. بموجب ذلك، نأمر الشركات الأميركية الكبرى أن تبدأ على الفور في البحث عن بديل ‏للصين، بما في ذلك إحضار شركاتها إلى الوطن لصنع منتجاتها في الولايات المتحدة”.‏
وبموجب القانون الأميركي، لا يمكن لترامب أن يجبر شركات بلاده على أن تتخلى عن الصين، ‏ولم يقدم الرئيس أي تفاصيل بشأن الطريقة التي سينفذ بها “وعيده”.‏
أضاف: “نحن لا نحتاج الصين، وبصراحة، فنحن سنكون أفضل حالا بكثير دونهم”.‏
ونقلت “رويترز” عن مسؤول أميركي، قوله إن ترامب اجتمع مع فريقه التجاري في البيت ‏الأبيض، الجمعة، لمناقشة تطورات النزاع بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.‏
والجمعة، أعلنت الصين، أنها ستفرض رسوما جمركية على واردات أميركية بقيمة 75 مليار ‏دولار اعتبارا من الأول من سبتمبر و15 ديسمبر، ردا على خطط واشنطن زيادة الرسوم في ‏إطار حرب تجارية مستعرة.‏
وستتراوح نسبة الرسوم الجديدة بين 5 إلى 10 بالمئة على 5078 سلعة تستوردها الصين من ‏الولايات المتحدة، بحسب مكتب الرسوم الجمركية التابع لمجلس الدولة الصيني.‏
وكان الرئيس الأميركي، قد فرض رسوما على ما قيمته 250 مليار دولار من السلع الصينية، ‏ويعتزم فرض مزيد من الرسوم على ما قيمته 300 مليار دولار من السلع المستوردة سيبدأ ‏تطبيقها على مرحلتين في الأول من سبتمبر و15 ديسمبر.‏