التخطي إلى المحتوى
ترامب يعيد تغريدة.. ويقع في فخ “تويتر”‏
.

تتكرر من حين إلى آخر أخطاء الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أثناء استخدامه موقع “تويتر”، ‏لكن هذه المرة وقع في فخ نصبه له مغرد اعتقد أنه أحد أنصاره.‏
وذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، الأربعاء، أن ترامب نشط بشكل غير مسبوق في إعادة ‏نشر تغريدات كثيرة على حسابه الموثق في “تويتر”.‏
وأعاد ترامب خلال ساعات نشر أكثر من 50 تغريدة، تتحدث بعضها عن دعم ترامب وتأييده ‏خلال الانتخابات المقبلة، وهاجم البعض الآخر المرشح الديمقراطي المحتمل جو بايدن، وتحدثت ‏مجموعة ثالثة عن رجال الإطفاء، التي قالت تقارير إن الرئيس لا يحظى بدعهم.‏
لكن ما لم يحسب ترامب حسابه، أن أحد المغردين غيّر اسمه بعد أن أعاد ترامب نشر تغريدة، ‏التي اعتقد أنها مؤيدة لها.‏
وكان الاسم الجديد للمغرد عبارة عن شتيمة بحق الرئيس الأميركي، وكأنه أراد القول “سحقا ‏دونالد ترامب”.‏
وتغيرت أيضا صورة الحساب الشخصية للحساب، من صورة ترامب إلى شعار المرشح ‏الديمقراطي، بيرني ساندرز.‏
وسارع ترامب، بعد أن انتبه إلى الأمر، لحذف التغريدة من حسابه.‏
وسبق أن وقع ترامب في سلسلة أخطاء فادحة أثناء تغريده على “تويتر”، وكان آخرها ذكر رقم ‏فلكي لأعداد القتلى الذين سقطوا خلال الهجمات الإرهابية في سريلانكا، الشهر الماضي.‏
كما وقع الرئيس الأميركي في أخطاء إملائية سابقا مثل فشله في كتابة اسم زوجته ميلانيا.‏
وفي أخطائه التقنية، فشل ترامب في تحديد حساب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، ‏عندما غرّد عن شأن بريطاني، وأرسل التغريدة إلى سيدة أخرى تحمل الاسم نفسه.‏