التخطي إلى المحتوى
ترامب يهاجم “تويتر”: يُسكت المحافظين!
.

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، موقع التواصل “تويتر”، متهما إياه “بإسكات” المحافظين.

جاء ذلك بعدما تشدد “تويتر” مؤخرا مع الشخصيات المتهمة بالترويج لخطابات العنف والعنصرية من اليمين المتطرف، بحسب “فرانس برس”.

وانتقد ترامب، امس، عبر حسابه بموقع “تويتر”، موقع التواصل الاجتماعي والمدونات الصغيرة، موجها له اتهاما “بإسكات” المحافظين، في “خطأ هائل” يتعارض مع “حرية التعبير”.

وتابع “على تويتر السماح للأصوات المحافظة المحظورة بالعودة إلى المنصة، من دون قيود”.

أضاف ترامب “هذا يدعى حرية التعبير، لا تنسوا. ترتكبون خطأ هائلا”.

وكان “تويتر” تشدد حيال شخصيات متهمة بالترويج للخطابات العنفية، المعادية للسامية، العنصرية، واتخِذت هذه القرارات تحت ضغط من يعتبرون أنّ مواقع التواصل الاجتماعي لا تحجب سريعاً المنشورات الإشكالية أو الصادمة، وفقا لـ”فرانس برس”.