التخطي إلى المحتوى
ترمب: واشنطن لا تريد الحرب لكنها مستعدة لكل الخيارات
.

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب ان “واشنطن لا تريد الحرب لكنها مستعدة لكل الخيارات”، قائلاً: “علينا أن نعرف أولا من المسؤول عن استهداف المنشآت النفطية في السعودية”.
وأكد في مؤتمر صحافي في واشنطن عقب لقاء ولي عهد البحرين سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة أن السعودية لديها معلومات كثيرة حول من يقف وراء هجوم أرامكو. وتابع “لسنا على عجلة وسيكون لدينا موقف بناء على النتائج النهائية لهجوم أرامكو”.
وأعلن أنه “سيتم الإعلان قريبا عن مصدر الاعتداءات على منشآت النفط التابعة لأرامكو في السعودية”، موضحاً أنه “متفق مع وزير خارجيته مايك بومبيو حول مسؤولية إيران عن اعتداءات أرامكو”.
أضاف ترمب أن “أميركا مستعدة لمواجهة النزاعات أكثر من أي دولة أخرى في التاريخ”، لافتاً إلى أن “الخيار الدبلوماسي لم يستنفد بعد مع إيران”.
وأشار إلى أن “أسعار النفط لم ترتفع كثيرا في أعقاب الهجوم على منشأتي النفط في السعودية”. ولفت إلى ان “الاتفاق النووي الذي وقعته الإدارة السابقة مع إيران، واعتبره أنه كان أشبه بكارثة”، مشيراً إلى أن “إيران تعاني أزمات اليوم أكثر مما كان لديها قبل سنتين”.