التخطي إلى المحتوى
ترمب وجونسون: يجب إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران
.

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم، أنه “حان الوقت للمضي قدما مع إيران وإبرام اتفاق نووي جديد”، في مقترح لاقى تأييدا من الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقال جونسون: “مهما كانت الاعتراضات على الاتفاق النووي القديم مع إيران” المبرم عام 2015 بين طهران ومجموعة الـ5+1 فإنه “حان الوقت للمضي قدما وإبرام اتفاق جديد”.

وأكد جونسون في مقابلة لقناة “سكاي نيوز”: “كيف نرد على ما فعله الإيرانيون بشكل صريح؟ ما تفعله المملكة المتحدة هو محاولة جمع الناس معاً وتهدئة التوتر”.

وأضاف جونسون: “مهما كانت اعتراضاتكم على الاتفاق النووي القديم مع إيران، فقد حان الوقت للمضي قدما وإبرام اتفاق جديد”.

بدوره، أثنى ترمب على هذا المقترح قائلاً: “أتفق مع بوريس جونسون أننا بحاجة إلى اتفاق نووي جديد مع إيران”.

وقال ترمب عند سؤاله عن دعوة جونسون لاتفاق إيراني جديد “بوريس رجل ذكي للغاية”، مشدداً على أنه يحترم رئيس الوزراء البريطاني ولم يفاجأ بطرحه لهذه الفكرة.

وفي سياق متصل، شدد ترمب على أن “إيران هي دولة الإرهاب الأولى في العالم”.

وكان ترمب قد انسحب من الاتفاق العام الماضي وأعاد فرض عقوبات جديدة على طهران، زادت من تعثر الاقتصاد الإيراني. واستأنفت طهران مؤخراً تخصيب اليورانيوم لمستويات تتجاوز المنصوص عليها في الاتفاق.

ولاحقاً، أوضح مكتب جونسون أن بريطانيا مازالت تدعم الاتفاق الحالي وتريد من إيران العودة للالتزام به.

وتأتي تعليقات جونسون وترمب بينما تجمع زعماء العالم في الأمم المتحدة في نيويورك حيث من المنتظر مناقشة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.