التخطي إلى المحتوى
تظاهرات في العراق رداً على تصريحات مسيئة للجيش
.

أعلنت اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات الشعبية في العراق، انطلاق التظاهرات في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات للتعبير عن المساندة والدعم للجيش العراقي والقوى الأمنية.

وجاءت التظاهرات ردا على تصريحات تلفزيونية لرجل الدين يوسف الناصري، القيادي في حركة النجباء والتي دعا فيها إلى جعل ميليشيات الحشد الشعبي الجيش الأول في العراق وحل الجيش، وتشكيل وزارة خاصة بالحشد الشعبي.

وأكدت الدعوة للاحتجاج على تضحيات الجيش العراقي والرد على ما اعتبرته إساءات لمنتسبي المؤسسة العسكرية.

 

ودعت اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات الشعبية في العراق إلى تنظيم تظاهرة في العاصمة بغداد والمحافظات، يوم الجمعة القادم، لمساندة الجيش العراقي والقوى الأمنية، وذلك بعد ساعات من تداول تصريح لرجل الدين يوسف الناصري، دعا فيه لجعل الحشد الشعبي “الجيش الأول في العراق”.

فوي التفاصيل، عجت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بردود الفعل الغاضبة من تصريح معاون زعيم حركة النجباء المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي يوسف الناصري، الذي تطاول فيه على الجيش العراقي، ووصفه بـ”الجيش المرتزق”، وطالب بحله وإسناد مهامه إلى الحشد الشعبي، ما دفع مديرية الإعلام في الحشد الشعبي إلى إصدار بيان ترفض فيه الإساءة للقوات الأمنية والجيش العراقي.

من جهته، أكد رئيس كتلة الإصلاح والإعمار النيابية صباح الساعدي، الأربعاء، أنه لا يمكن لأي مؤسسة أن تكون بديلا عن الجيش العراقي. ودعا القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى ضبط أداء الفصائل المسلحة التي تحت إشرافه، وطرد العناصر التي لا تحترم مؤسسات الدولة.