التخطي إلى المحتوى
تعثُر جديد لبرشلونة.. ولاعبه الشاب يدخل التاريخ
.

قدم برشلونة أداء باهتا دون أبرز نجومه أمام مضيفه أوساسونا، السبت، في مباراة ‏انتهت بالتعادل 2-2، بالمرحلة الثالثة من الدوري الإسباني‎.‎
ومنحت تسديدة مباشرة من روبرتو توريس هدف التقدم لأصحاب الأرض بعد 7 ‏دقائق من البداية‎.‎
وبعدها عانى برشلونة، الذي خاض المباراة دون المصابين ليونيل ميسي ولويس ‏سواريز وعثمان ديمبلي، لمجاراة أوساسونا في الشوط الأول، وفشل حامل اللقب ‏في إرسال تسديدة واحدة نحو المرمى‎.‎
وأشرك إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة لاعبه الشاب أنسو فاتي مع بداية ‏الشوط الثاني، واحتاج اللاعب الشاب 6 دقائق فقط ليضع بصمته على المباراة‎.‎
وحول فاتي تمريرة عرضية من زميله كارلس بيريز بضربة رأس إلى الشباك، ‏وأصبح صاحب الـ16عاما أصغر لاعب على الإطلاق يسجل هدفا لبرشلونة في ‏دوري الدرجة الأولى الإسباني‎.‎
ومنح البرازيلي أرتور ميلو التقدم لبرشلونة في الدقيقة 64 بتسديدة رائعة، لكن ‏أوساسونا أدرك التعادل عندما لمست الكرة يد المدافع جيرار بيكي داخل المنطقة، ‏ليسجل توريس هدف التعادل لفريقه من ركلة جزاء في الدقيقة 81‏‎.‎
وبذلك يكون برشلونة قد فقد 5 نقاط في المراحل الثلاثة الأولى من الدوري ‏الإسباني، وهذه أسوأ بداية للفريق الكتالوني في 3 مباريات منذ موسم 2009 تحت ‏إشراف المدير الفني جوسيب غوارديولا‎.‎