التخطي إلى المحتوى
تعز.. الجيش اليمني يسيطر على مواقع مهمة في ماوية
.

سيطرت قوات الجيش اليمني، امس، على مواقع مهمة وحررت مناطق جديدة في عمق مديرية ماوية شمال شرق محافظة تعز، جنوبي غرب البلاد، عقب معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية.

في التفاصيل، ذكرت مصادر عسكرية، أن قوات الجيش الوطني حررت خلال الساعات الماضية، جبل “الشوق”، وجبل “ذيب”، في مديرية ماوية، وعددا من المواقع المحيطة، عقب هجوم مفاجئ شنته على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي.

وبالسيطرة على جبل “ذيب” الذي يطل على منطقة باهر، ستتمكن قوات الجيش من التوغل في مواقع تمركز الميليشيا بعدد من مناطق مديرية ماوية.

كما حررت قوات الجيش خلال الهجوم، قرى “صلول”، و”المدينه” و”حاجر”، و” شَعنَب، وموقعي “المصانع”، و”السَرايَا”، بالإضافة إلى قطعها لخطوط إمداد الميليشيا، في جبل “المشمرر”.

وكانت قوات الجيش اليمني سيطرت، الخميس الماضي، على منطقتي حاجر والشعب الأحمر والتباب الجبلية المحيطة بهما بعد شهر من سيطرتها على دار الصُليب ومنطقة باهر وجبل الفراشة.

إلى ذلك، قصفت مدفعية الجيش الوطني، تعزيزات للميليشيا كانت في طريقها إلى مواقع المواجهات، وكبدتها خسائر في العدد والعدة.

تقدم ميداني
من جهة أخرى، أعلن الجيش اليمني، السبت، عن إحراز تقدم ميداني جديد في مديرية باقم شمال محافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي الانقلابية أقصى شمال البلاد.

وقال أركان حرب محور علب، قائد اللواء التاسع مشاة، العميد أديب الشهاب، “إن قوات الجيش الوطني، حررت تبة “نايف” الاستراتيجية، بمديرية باقم، وعدداً من المواقع المحيطة بها، عقب مواجهات عنيفة خاضتها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران”.

كذلك أكد العميد الشهاب أن عناصر ميليشيا الحوثي لاذوا بالفرار، بعد تكبدهم قتلى وجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من الآليات والعربات التابعة لها، بحسب ما نقله عنه الموقع الرسمي للجيش اليمني.