التخطي إلى المحتوى
“تقييم أولي”: الأعمال التخريبية قبالة الفجيرة تشير إلى إيران
.

كشف مسؤول أمريكي عن تورط إيران بحادثة استهداف السفن قبالة سواحل الفجيرة ، جاء ذلك بعد نشر تقرير أولي بعد معاينة فريق عسكري أميركي للسفن المتضررة قبالة سواحل الفجيرة ، في ظل التعاون القائم بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة في التحقيق بحادثة استهداف السفن

وأضاف المسؤول الأميركي أن الإيرانيون أو مجموعات موالية لطهران استخدمت متفجرات لإحداث فجوات في السفن قرب سطح المياه وتحته مباشرة

وكشف الفريق العسكري الأميركي عن حجم الفجوات في السفن المستهدفة بأنه يتراوح بين 5 و 10 أقدام

من جهتها أكدت وزارة الخارجية الإماراتية، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح الأحد لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عًمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية الاماراتية.

ووجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب امس، تحذيرا لإيران، قائلا إنه سيكون من الخطأ الفادح أن تقدم على أي تحرك ضد الولايات المتحدة التي نشرت حاملة طائرات ومقاتلة أخرى في الخليج العربي.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض، إن الولايات المتحدة سترى ما سيحدث مع إيران لكن إن حاولت فعل أي شيء فسيكون ذلك “خطأ كبيرا”.