عيون عربية

عيون تشاهد ما لا يرى

حول العالم

توجيه الاتّهام إلى جان ماري لوبن بـ”اختلاس أموال عامة”

.

تم توجيه الاتهام لمؤسس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا جان ماري لوبن بـ”اختلاس أموال عامة” على خلفية ادعاءات أنه أنفق خلافا للقانون أموالا مخصصة للبرلمان الأوروبي على فريق عمله في بلاده، بحسب ما أبلغ محاموه وكالة فرانس برس.
وخضع لوبن الذي كان نائبا في المجلس الأوروبي منذ ثمانينات القرن الماضي حتى العام الحالي، للتحقيق على خلفية إنفاق غير مشروع لأموال الاتحاد الأوروبي بعدما رفع المجلس الأوروبي الحصانة عنه في آذار.
وقال محاموه إن القضاة استجوبوا لوبن على مدى أكثر من أربع ساعات حول وظائف ثلاثة من مساعديه.
وقال لوبن لوكالة فرانس برس إن “قضاة التحقيق طرحوا أسئلة كثيرة حول قضية أعتبرها مكيدة سياسية”، مضيفا أن مدة التحقيق كانت “طويلة جدا”.
اضاف المحامي فريدريك جواشيم إن لوبن البالغ 91 عاما “منهك للغاية”، واصفا القضية بأنها “تدخل للقضاء في السلطة التشريعية”.