التخطي إلى المحتوى
توضيح من “جمعية المصارف” حول الخدمات عبر “ATM”
.

عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان، ظهر اليوم، إجتماعاً دورياً تناول فيه مختلف الأوضاع الإقتصادية والمالية والمصرفية في البلاد، وتوقف بخاصة عند “بعض الأخبار المغلوطة المتداولة حول خدمات المصارف عبر أجهزة الصرّاف الآلي”.

وفي هذا الصدد، اصدر بيانا اوضح فيه انه يهمّ الجمعية أنّ “تلفت نظر المواطنين إلى أنّ عمليات سحب الأموال النقدية من أجهزة الصرّاف الآلي تتمّ عموماً وفي جميع بلدان العالم بالعملة الوطنية للبلد المعني، غير أنّ القطاع المصرفي اللبناني يوفّر لعملائه ميزة إضافية، إذ يتيح لأصحاب الحسابات بالدولار الأميركي إمكانيّة إجراء سحوبات نقدية بالدولار من أجهزة الصرّاف الآلي التابعة للمصرف الذي يكون فيه للعميل حساب بالدولار الأميركي”.

وفي اطار آخر، لفتت الجمعية الى ان مساعد وزير الخزانة الأميركي مارشل بيلينغسلي رحب بالتزام المصارف اللبنانية بالقواعد والمعايير العالمية لمكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب، مشددا على ضرورة متابعة هذه الجهود حرصا على مصلحة القطاع، وأعاد تأكيد موقف بلاده من دعم الاقتصاد اللبناني وخاصة القطاع المصرفي.