التخطي إلى المحتوى
ثمنه مليون دولار.. سر أخطر كمبيوتر في العالم!
.

شهدت إحدى المزادات في نيويورك، بيع جهاز كمبيوتر محمول، بأكثر من 1.3 مليون دولار، رغم أنه مصاب بست فيروسات خطيرة.
ذكر ذلك موقع “بيزنيس إنسيدر” الأمريكي، في تقرير له، أمس الثلاثاء 28 مايو / آيار، مشيرا إلى أن الكمبيوتر، نسخة قديمة، ويحوي 6 من أخطر فيروسات المعلوماتية في العالم.

وقال الموقع إنه تم بيعه مقابل 1.345 مليون دولار، مشيرا إلى أنه لا يحتوي على أي ميزة وهو من نوع “نتبوك سامسونغ إن سي 10″، ويعود إلى 2008 ويعمل بنظام تشغيل “ويندوز إكس بي أس بي 3″.
ويحتوي الجهاز على فيروسات “أي لوف يو” (2000) و”ماي دوم” (2004) و”سوبيغ” (2003) و”دارك تيكيلا” (2013) و”بلاك إنرجي” (2015) و”وانا كراي” (2017)، بحسب الموقع، الذي أوضح أن تلك الفيروسات الست، تسببت في أضرار تقدر قيمتها المادية بـ 95 مليار دولار في العقدين الماضيين.
ويقول منظموا المزاد، الذي شهد بيع هذا الكمبيوتر، إنه يتيح دراسة البرمجيات الخبيثة كما يسمح للأشخاص المهتمين في تحليل هذه البرمجيات بالاطلاع على برمجية لا تزال تعمل وتحليل طريقة عملها أو السماح للناس بوقف البرمجيات الخاصة في بيئتهم.
ولفت الموقع إلى أن المزاد جرى تنظيمه، بالتعاون مع شركة “ديب إنستنكت” لأمن المعلوماتية.