التخطي إلى المحتوى
ثورة منتظرة لـ”تجديد جسم الإنسان”!‏
.

نجح فريق أبحاث ألماني في تشكيل أعضاء بشرية “شفافة”، من خلال استخدام تقنية دقيقة ‏جديدة، يمكن أن تمهد الطريق أمام طباعة أعضاء الجسم بشكل ثلاثي الأبعاد.‏
وطور علماء من جامعة “لودفيغ ماكسيميليان” في ميونخ بألمانيا، تقنية تمكنوا بفضلها من جعل ‏الأعضاء شفافة كالدماغ والكلى، باستخدام مواد مذيبة.‏
وبعد ذلك، تم فحص العضو باستخدام الليزر بأجهزة دقيقة، بحيث يستطيع الباحثون التقاط ‏تصميمه كاملا، بما في ذلك الأوعية الدموية والخلايا.‏
وباستعمال هذا المخطط، يطبع العضو بعد ملء طابعة ثلاثية الأبعاد بخلايا جذعية، حسبما نقلت ‏صحيفة “صباح” التركية عن كبير المشرفين على فريق البحث علي آرتورك.‏
أضاف آرتورك: “يمكننا أن نرى أين تقع كل خلية في أعضاء بشرية شفافة. ومن ثم يمكننا في ‏الواقع تكرار نفس الشيء تماما باستخدام تقنية الطباعة البيولوجية ثلاثية الأبعاد لتصنيع عضو ‏وظيفي حقيقي”.‏
وتابع: “لذلك، أعتقد أننا نقترب كثيرا من عضو بشري حقيقي لأول مرة الآن”.‏
ويخطط فريق آرتورك للبدء من خلال إنشاء بنكرياس مطبوع بيولوجيا على مدى 3 سنوات ‏مقبلة، فيما يأمل أيضا في تطوير كلية خلال نحو 6 سنوات.‏