التخطي إلى المحتوى
جريمة خطف جديدة للحوثيين ضحيتها أم لـ 3 أطفال
.

تواصل ميليشيا الحوثي الانقلابية، جرائم اختطاف النساء في العاصمة اليمنية صنعاء ، واحتجازهن في سجون غير رسمية، لتلفيق تهم كيدية وابتزاز أهاليهن لدفع مبالغ خيالية.

وفي جريمة جديدة، أقدم الحوثيون، على اختطاف المواطنة إيمان محمد البشيري وهي أم لثلاثة أطفال، من جوار منزلها في شارع 16 بصنعاء بعد أن تم تعقبها، وقامت بإخفائها في أحد السجون التابعة لها.

وبحسب المصادر فإن سبب اختطاف البشيري، جاء على خلفية اعتراضها على نهب الميليشيا للإغاثة وبيعها في الأسواق، والتسبب بمجاعة لأبناء الشعب.

وكانت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، قد كشفت في بيان لها منتصف يناير الماضي معلومات صادمة عن فظائع الحوثيين بحق نحو 120 امرأة وفتاة اختطفتهن وأخفتهن قسرا في سجون سرية بصنعاء.