التخطي إلى المحتوى
جهاز أمن مطار بيروت يرد على نانسي عجرم: انتظرت 12 دقيقة فقط
.

 

بعد قيام الفنانة نانسي عجرم، بنشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر حجم الزحمة في مطار الشهيد رفيق الحريري الدولي، وبعد ادعائها أنّ ابنتها على كتفها تبكي منذ أكثر من ساعة، منتقدة حجم الفوضى في المطار، أوضحت قيادة جهاز أمن المطار في بيان ما يلي:

– الزحمة في المطار التي تم الحديث عنها كانت في وقت الذروة وناتجة من هبوط تسع طائرات بأقل من ساعة وبمعدل 1769 راكبا، وهذا ما يستوجب التنويه بعمل الاجهزة الامنية في المطار وخصوصاً جهاز الامن العام الذي يتعامل مع هذا العدد بكل مهنية وحرفية.

– إن ما صدر عن مرور إحدى الفنانات وانتظارها لساعات طويلة غير صحيح لأن كاميرات المراقبة رصدت الفنانة التي وصلت إلى قاعة الوصول في الساعة 23,29، وتم ختم جواز سفرها في الساعة 23,41، اذ ان انتظارها لم يتجاوز 12 دقيقة.

ودعت قيادة جهاز أمن المطار المواطنين الى “التحلي بالصبر، فمطار بيروت الدولي يستوعب تسعة ملايين مسافر سنوياً، ويترافق ذلك مع أعمال التحديث والتوسعة في المطار بهدف إجراء كل ما يمكن من تحسينات لتسهيل حركة مرور المسافرين”.

وكانت نانسي قد نشرت فيديو صباح اليوم، انتقدت فيه الفوضى في المطار وكتبت عب حسابها على “تويتر”

“أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومتلي نساء كتار كانوا حواليي، هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد اهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان؟”.

وتوجّهت نانسي إلى المسؤولين بقولها “ما عندكن ولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟ راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس. #عيب_عليكن”.