التخطي إلى المحتوى
جولة جديدة من المفاوضات الأميركية الصينية
.

أعلنت وزارة التجارة الصينية، الخميس، أن المفاوضين الصينيين والأميركيين سيعقدون في واشنطن في أوائل تشرين الاول جولة مفاوضات جديدة.
وهذه المفاوضات التي كان مقرّراً أصلاً عقدها هذا الشهر، ستعقد في مطلع الشهر المقبل بعدما تبادل البلدان فرض رسوم جمركية جديدة في الأول من أيلول.
وقالت الوزارة في بيان مقتضب، إن كبير المفاوضين الصينيين ليو هي التقى صباح الخميس (بتوقيت بكين) كلاً من ممثّل التجارة الأميركية روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيف منوشين.
أضاف البيان: “اتفق الطرفان على عقد الجولة الثالثة عشرة من المشاورات الاقتصادية والتجارية الرفيعة المستوى بين الصين والولايات المتحدة في واشنطن في أوائل تشرين الاول والحفاظ على اتصال وثيق”.
وفي الجولة الأخيرة من المفاوضات الثنائية التي استضافتها شنغهاي في أواخر تموز اتّفق البلدان على الاجتماع مجدداً في سبتمبر في الولايات المتحدة، من دون الإعلان عن الموعد المحدّد للاجتماع.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حذّر الثلاثاء الصين من مغبة المماطلة في المفاوضات التجارية والرهان على ألا يعاد انتخابه في عام 2020.
وتخوض الصين والولايات المتحدة منذ العام الماضي في مواجهة تجارية تتمثل بتبادل فرض رسوم جمركية على سلع تتجاوز قيمتها 360 مليار دولار من المبادلات السنوية.
وفي قمة مجموعة العشرين التي عقدت في أوساكا، اتفق الرئيس ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ على إعادة إطلاق المفاوضات التجارية.
لكن الهدنة ما لبثت أن تزعزعت. ففي الأول من آب، أعلن ترامب نيته فرض رسوم جمركية جديدة على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار.

وفي 23 آب، ردت بكين بالإعلان عن رسوم انتقامية على واردات أميركية سنوية بقيمة 75 مليار دولار، تدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من الأول من أيلول.
ورداً على ذلك، قررت الإدارة الأميركية رفع الرسوم التي أعلنتها في مطلع آب من 10 إلى 15 بالمئة.