التخطي إلى المحتوى
جيش الإحتلال يقتحم المسجد الأقصى
.

اقتحم جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي باحات الحرم القدسي، الخميس، بعد وقت وجيز من ‏تنفيذ شاب فلسطيني عملية طعن أسفرت عن إصابة جندي إسرائيلي بجروح متوسطة‎.‎
وطلب الجيش الإسرائليي من المصلين داخل المسجد الأقصى والعاملين فيه مغادرة الحرم، على ‏إثر عملية الطعن التي أسفرت أيضا عن إصابة أحد حراس المسجد الأقصى من الفلسطينيين‎.‎
وقال جيش الإحتلال في بيان إنه أطلق النار على شابين فلسطينيين بعد أن قاما بطعن جندي، ولم ‏يتضح بعد مصير الشابين‎.‎
أضاف البيان: “وفق فحص أولي، تبين أن مشتبهين فيهما قاما بطعن شرطي يعمل في المكان، ‏مما أسفر عن إصابته بجروح متوسطة، وتتم معالجته في المكان على يد طواقم طبية‎”.‎
وطوق جيش الإحتلال مكان الحادث الذي وقع بالقرب من باب السلسلة بالقرب من المسجد ‏الأقصى في القدس المحتلة، وأغلقت المنطقة بالكامل ومنع المواطنين من الاقتراب‎.‎
واندلعت اشتباكات بين جيش الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين على إثر اقتحام مستوطنين ‏إسرائيليين باحات المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى‎.‎