التخطي إلى المحتوى
حكم زيمبابوي نحو 4 عقود.. موغابي يرحل عن 95 عاما
.

أعلنت زيمبابوي اليوم الجمعة، رحيل رئيس البلاد السابق روبرت موغابي، عن 95 عاما، في مستشفى بسنغافورة.

ونعى رئيس زيمبابوي إمرسون منانغاغوا عبر “تويتر” سلفه موغابي، الذي حكم البلاد أكثر من أربعة عقود. وقال منانغاغوا: “أعلن ببالغ الحزن وفاة الأب المؤسس والرئيس السابق لزيمبابوي، روبرت موغابي”.

ونقلت “رويترز” عن مصدر مطلع أن الراحل توفي في سنغافورة، حيث كان كثيرا ما يتلقى العلاج هناك في السنوات الماضية.

وكان منانغاغوا قد أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر أن موغابي لم يعد قادرا على السير، عندما نقل إلى مستشفى في سنغافورة، لكنه لم يحدد طبيعة العلاج الذي يتلقاه.

وكان المسؤولون يشيرون عادة إلى أنه يعالج من إعتام في عدسة العين، ونفوا مرارا تقارير بثتها وسائل إعلام خاصة عن إصابته بسرطان البروستاتا.

وحكم موغابي زيمبابوي لنحو أربعة عقود منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980، ثم أجبر على التنحي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 بعد انقلاب عسكري.

كما كان يعد أحد أبطال التحرير في أفريقيا ونصيرا للمصالحة العرقية، عندما تولى السلطة في بلد تسوده الانقسامات بسبب الاستعمار الأبيض الذي استمر قرابة مئة عام.