التخطي إلى المحتوى
حكومة السودان تؤدي اليمين الدستورية
.

أدت الحكومة الانتقالية في السودان، الأحد، اليمين الدستورية، ومن المنتظر أن ‏تعقد أول اجتماعاتها برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك‎.‎
وأدى الوزراء الجدد اليمين أمام مجلس السيادة برئاسة عبد الفتاح البرهان ورئيس ‏الوزراء عبدالله حمدوك‎.‎
وتعد حكومة حمدوك الحكومة الأولى بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير، ومن ‏المقرر أن تحكم السودان بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته 3 سنوات، تم التوصل ‏إليه الشهر الماضي، بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير‎.‎
وكان رئيس الوزراء السوداني أعلن الخميس الماضي تشكيل أول حكومة منذ عزل ‏عمر البشير، الذي حكم السودان على مدى 30 عاما، في أبريل الماضي‎.‎
وتتألف حكومة حمدوك من 18 وزيرا، بينهم 4 نساء منهم أسماء عبد الله التي ‏أصبحت أول امرأة تتولى وزارة الخارجية‎.‎
وفي مؤتمر صحفي للحكومة السودانية بعد أداء اليمين، قال وزير الإعلام فيصل ‏محمد صالح إن البلاد “أمام لحظة تاريخية‎”.‎
وتعهد صالح بأن الحكومة ستعمل “من أجل تحقيق الأهداف التي ناضل من أجلها ‏الشعب السوداني”، مضيفا: “أمامنا 3 سنوات من العمل لتحقيق أحلام شعبنا‎”.‎
وكشف وزير المالية إبراهيم البدوي، أن البرنامج الاقتصادي الجديد هدفه الإيفاء ‏بمتطلبات الشعب، مشيرا إلى العمل على “معالجة بطالة الشباب عبر خطة ‏اقتصادية إسعافية‎”.‎
وتابع الوزير: “هنالك دعم تنموي دولي كبير، ولن يتأثر السودان بالعقوبات ‏المفروضة عليه‎”.‎