التخطي إلى المحتوى
خلال 7 دقائق.. “أنف إلكتروني” يكشف السرطان!
.

يجري في بريطانيا اختبار «أنف إلكتروني» يقول مطوره إن بمقدوره تشخيص الإصابة بالسرطان في 7 دقائق.

وتبحث تقنية «الأنف الإلكتروني» التي تستخدم الذكاء الصناعي لاختبارات التنفس وتعتزم «الخدمة الصحية الوطنية» في بريطانيا تجربته، عن المواد الكيماوية التي يجري إنتاجها في بعض الأمراض، بما في ذلك السرطان والخرف والسل. ويعتبر الاختبار الجديد أكثر حساسية، وبالتالي أكثر دقة، من الاختبارات المستخدمة حالياً. ومن المقرر إجراء أول تجارب على البشر في مستشفيين بريطانيين ومستشفيين أميركيين الخريف المقبل وسينصب التركيز على سرطان الرئة.

ويقوم المريض بالتنفس من خلال بوق لمدة دقيقة ثم تخضع العينة للتحليل في المكان ذاته. ويجري بعد ذلك نقل المعلومات إلى حاسوب عملاق ليحلل طبيعة الحالة ويرسل المعلومات في غضون سبع دقائق. وفي حال سارت الأمور في مسارها الطبيعي، فإن هذه التكنولوجيا يمكن أن تكون متاحة للجمهور بحلول عام 2021. وفي هذا الصدد، قال الدكتور غلين هيات غيبسون بشركة «أنكون» التي طورت التقنية: «يعتبر هذا الاختراع أكثر حساسية من أنف الكلب}.