التخطي إلى المحتوى
دعوات لإلغاء حفل جينيفير لوبيز في مصر بعد غنائها في تل أبيب
.

وجهت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل خطاباً مفتوحاً لشركة أوراسكوم للتنمية والتطوير، المنظّمة لحفلة المغنية العالمية جينيفير لوبيز في مصر، تدعوها للتراجع عن تنظيم حفل المغنية القاهرة، بعد إحيائها حفلاً في أوّل آب في تل أبيب.

ودعت الحملة الشركة لاتخاذ موقف يتسق مع القيم الإنسانية والوطنية بإلغاء هذا الحفل تضامناً مع الشعب الفلسطيني ضد جرائم العدو الصهيوني.

وكانت الحملة قد وجّهت نداءً إلى المصريين لمقاطعة الحفل، وأصدرت بياناً جاء فيه ” رفضت ا لمغنية الأميركية جينيفير لوبيز  الاستجابة لنداءات مقاطعة اسرائيل وأصرت على إقامة حفل غنائي في الأراضي المحتلة، وتورّطت في تبييض وجه الاحتلال وغسل جرائمه في حق الشعب الفلسطيني، كما تمادت في إعلان دعمها لدولة الاحتلال وسياساته العنصرية عبر وصفها للأراضي المحتلة بـ “The mother land of Israel” بالإضافة إلى تعمدها نشر صور لها ولعائلتها بالأراضي المحتلة عبر حسابها على موقع انستغرام”.

وتابع البيان “وفي الوقت نفسه أعلنت إحدى الشركات المصرية عن تنظيمها حفلاً غنائياً للمغنية الأمريكية في القاهرة في 9 أغسطس الجاري، وهو ما نعتبره رسالة استفزازية تطبيعية تحمل فيطياتها محاولات خبيثة لتمرير التطبيع مع العدو الصهيوني والمتورطين في دعم جرائمه، وهو ما لن يقبله الشعب المصري وقواه الحية.”.

وختم الحملة بيانها بتوجيه نداء للمصريين “بالدعوة لمقاطعة هذا الحفل الغنائي رداً على المواقف السابقة للمغنية الأمريكية وتصدياً للرسالة التي جاءت تحملها إلينا، ولنرفع جميعاً أصواتنا برفض هذه المحاولات التطبيعية ونكرس جهودنا لإفشالها.”.