عيون عربية

عيون تشاهد ما لا يرى

فن

ديمي مور تكشف تفاصيل مروّعة عن اغتصابها في سن الـ15

.

كشفت الممثلة العالمية ديمي مور، أنّها تعرّضت للاغتصاب عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها، على يد رجل كان قد دفع 500 دولار أميركي لوالدتها.
وسردت الممثلة التي تبلغ الـ56 عاما في كتاب أطلقته ويروي قصّة حياتها، إنها وبعد انفصال والديها، عاشت مع والدتها وزوجها، اللذين كانا من مدمني الكحول.
وكشفت ديمي أنها قضت مرحلة الطفولة وهي تعتقد أن زوج والدتها هو والدها، قبل أن تكتشف الحقيقة وهي في الثالثة عشرة من عمرها.
وأوضحت أنّ والدتها، فرجينيا كينغ، قد اعتادت اصطحابها إلى الحانات في سنّ المراهقة لتلفت انتباه الرجال، وروت كيف أنّها في إحدى المرات، عادت إلى المنزل ووجدت رجلا مسناً ينتظرها، ولم يغادر إلا بعد الاعتداء عليها.
كما روت ديمي مور أنّ الرجل بعد انتهائه من اغتصابها سألها “كيف تشعرين وقد باعتك والدتك مقابل 500 دولار؟”.
وعن شعورها تجاه والدتها كتبت “في أعماق قلبي، لا أعتقد أن الأمر كان بمثابة صفقة صريحة بينهما، ومع ذلك أرى أن أمي سمحت له بأن يصل إلي وذاك ما كان سبباً لإيذائي”.
وتحدّثت ديمي عن محاولة والدتها الانتحار، وقيامها بإنقاذها حيث استخرجت الحبوب التي تناولتها الأم قبل ابتلاعها.
كما ذكرت أنّها رغم كل تلك الأحداث، تصالحت مع والدتها قبل وفاتها في عام 1998.

ط