التخطي إلى المحتوى
رحلات جوية أسرع من الصوت.. طائرة بسرعة مخيفة
.

قد تصبح الرحلات الجوية التي تستغرق وقتا طويلا ذكريات من الماضي، وذلك بفضل مشروع ‏جديد لطائرة أسرع من الصوت، يجري تطويرها بحيث تقطع المسافة من لندن إلى نيويورك في ‏غضون 90 دقيقة بدلا من 7 ساعات‎.‎
وتعمل شركة‎ Hermeus ‎على تطوير طائرة بمقدورها السفر بسرعة كبيرة تصل إلى 3 آلاف ‏ميل في الساعة، مدعومة بتمويل من قبل شركة “خوسلا فنتشرز‎”.‎
ونقل موقع الشركة عن مؤسس “خوسلا فنتشرز” فينود خوسلا، قوله: “لا تقتصر فوائد الطائرة ‏التي يجري تطويرها على تقصير زمن الرحلات الجوية والارتقاء بمستوى تجربة السفر فحسب، ‏وإنما ستكون له تداعيات إيجابية من الناحية الاقتصادية‎”.‎
أضاف أن المشروع سيمكّن المسافرين في المستقبل من الوصول لوجهاتهم البعيد في زمن ‏قياسي‎.‎
ولم تكشف الشركة عن الكثير من التفاصيل التي تتعلق بالطائرة، إلا أن لديها منافسين يسعون ‏بدورهم لتطوير طائرات تجارية أسرع من الصوت، إذ كشفت شركة “بوينغ” عن مشروع طائرة ‏تحلق بسرعة 6120 كيلومتر في الساعة‎.‎
وقبل عام منحت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” عقدا لـ”لوكهيد مارتن” بقيمة 241.5 مليون ‏دولار لتطوير طائرة أسرع من الصوت، تكون جاهزة في منتصف 2022‏‎.‎