التخطي إلى المحتوى
ردا على واشنطن.. إليكم ما قررّته شركة النفط الإيرانية ‏
.

ذكرت وكالة أنباء «فارس» اليوم أن شركة النفط الوطنية الإيرانية ستفتح مكتبا في العراق، في ‏وقت دعا الرئيس حسن روحاني إلى تعزيز الصادرات غير النفطية، مع مواصلة تصدير النفط، ‏في محاولة لمواجهة العقوبات الأميركية‎.‎
وقالت الوكالة إن المكتب الجديد «سيسهل التعاون في قطاع النفط ونقل الخدمات الهندسية ‏والفنية» إلى العراق‎.‎
وجاءت تصريحات الرئيس الإيراني خلال خطاب متلفز بعد يوم من تحرك واشنطن لإجبار ‏إيران على الكف عن إنتاج يورانيوم منخفض التخصيب، وتوسيع محطتها الوحيدة للطاقة ‏النووية، في تكثيف لحملتها التي تستهدف وقف برنامج طهران للصواريخ الباليستية، والحدّ من ‏نفوذها بالمنطقة‎.‎
أضاف روحاني: «أميركا تحاول خفض الاحتياطي الأجنبي… ومن ثم علينا زيادة دخلنا من ‏العملة الصعبة، وخفض إنفاقنا من العملة. يجب أن نرفع الإنتاج ونزيد من صادراتنا (غير ‏النفطية)، وأن نقاوم المخططات الأميركية ضد بيع نفطنا‎».‎