التخطي إلى المحتوى
“ردمي نوت 7” إلى الفضاء.. ماذا فعل؟
.

أطلقت شركة شاومي الصينية، هاتف “ردمي نوت 7” الى الفضاء ليلتقط صوراً من إرتفاع 31 ألف متر فوق مستوى سطح البحر، وذلك قبل أن ينزل مرة أخرى إلى الأرض دون أي أضرار.
وهذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها الشركة الصينية أحد هواتفها إلى الفضاء، وقد نشرت الصور التي التقطها الهاتف في الفضاء عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر.
ونُشر على موقع يوتيوب مقطع فيديو يعرض رحلة الإستعداد لإطلاق الهاتف إلى الفضاء، بالإضافة إلى رحلته وهو يعرج في السماء، حيث أظهر الفيديو الإرتفاع والضغط الجوي، بالإضافة إلى درجة الحرارة خارج وداخل الهاتف في كل لحظة.
وبحسب الفيديو، فقد تحمل الهاتف درجة حرارة خارجية بلغت 58 درجة تحت الصفر، وهي الدرجة التي إنخفضت معها درجة الحرارة الداخلية للهاتف إلى 4 درجات مئوية، ثم وعند إرتفاع 35,375 متراً إنفجر البالون لتبدأ رحلة سقوط الهاتف إلى الأرض دون أي أضرار.
يُشار إلى أن شركة سامسونج كانت قد سبقت شاومي، في آذار الماضي، إحتفالاً بطرح هاتف “جالاكسي إس 10″، 10 وحدات من الهاتف في السماء لتصل إلى إرتفاع تجاوز الـ 25 كيلومتراً مع التقاط صور للأرض من ذلك الإرتفاع.
وتسعى شركات الهواتف الذكية عادةً، بعد إطلاق كل منتج جديد، إلى إخضاعه بنفسها، او عن طريق أطراف خارجية، لاختبارات متانة، وذلك في محاولة لإثبات أنه الخيار الأمثل للمستخدمين الباحثين عن هاتف يتحمل مختلف الظروف القاسية.