التخطي إلى المحتوى
رغم دعوات التهدئة.. النظام السوري يوسع عملياته غربي سوريا
.

قال نشطاء سوريون ووسائل إعلام ان “قوات النظام السوري وسعت نطاق عمليتها البرية شمال غربي سوريا، وتقدمت اليوم في آخر معاقل المعارضة واستعادت السيطرة على عدد من القرى، وذلك رغم دعوات باحترام وقف إطلاق النار المفروض منذ أيلول”.

وذكر مركز الإعلام الحربي السوري أن “قوات النظام اشتبكت مع قوات المعارضة المسلحة التي تقودها هيئة تحرير الشام الموالية لتنظيم القاعدة خارج قرية ميدان غزال بمحافظة إدلب”.

وتركز الهجوم الحكومي حتى الآن على المناطق الواقعة على التخوم الجنوبية لمعقل المعارضة، في سهل الغاب ومحافظة حماة.

وأكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن “القوات استولت على أراض جديدة، لكنه قال إن جميع هذه الأراضي في حماة”.

وأوضح المرصد أن “قوات النظام باتت تسيطر على تسع قرى على الجانب الجنوبي لمعقل المعارضة المسلحة”.

وبين القرى التي تمت السيطرة عليها كفر نبودة وقلعة المضيق ذات التضاريس المرتفعة، ما يمنح الحكومة ميزة على المعارضة.

وشنت المعارضة المسلحة هجوما مضادا فاشلا امس بهدف استعادة السيطرة على كفر نبودة.