التخطي إلى المحتوى
رفع السرية عن المعلومات المتعلقة بهجمات “أرامكو”‏
.

أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكر، أن الولايات المتحدة ‏تعتزم رفع السرية عن المعلومات المتعلقة بالتحقيق في الهجمات على المنشآت النفطية لشركة ‏‏”أرامكو” في المملكة العربية السعودية‎.‎
وقال شينكر رداً على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لنشر أدلة على أن إيران ‏كانت وراء الهجمات على منشآت “أرامكو”: “نحن نعمل على فك تشفير المعلومات السرية‎”.‎
وأوضح “نحن نريد تقديم أدلة واضحة ومقنعة” من المكان، ولم يكشف عن الموعد المحدد الذي ‏سيتم فيه نشر هذه المعلومات‎.‎
واتهمت الولايات المتحدة، والسعودية، في وقت سابق، إيران بمهاجمة البنية التحتية للنفط في ‏المملكة العربية السعودية. وتنفي إيران ذلك‎.‎
كما حملت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، أمس الإثنين، في بيان مشترك إيران مسؤولية الهجوم على ‏المنشآت النفطية التابعة لشركة “أرامكو” في المملكة العربية السعودية‎.‎
وجاء في البيان الصادر في أعقاب لقاء للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة ‏الألمانية، أنغيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون “من الواضح لنا أن إيران ‏مسؤولة عن هذا الهجوم. لا يوجد تفسير معقول آخر”، موضحاً أن قادة الدول تدعم التحقيقات ‏الجارية لمعرفة كل التفاصيل‎.‎
أضاف البيان “ندين بأقوى العبارات الهجمات على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية ‏يوم 14 أيلول/ سبتمبر… ونؤكد من جديد تضامننا الكامل مع المملكة العربية السعودية وشعبها‎”.‎
وتبنت جماعة “أنصار الله” في اليمن، التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومعظم شمال وغرب ‏البلاد، الهجوم؛ مبينة أنها استهدفت المنشأتين بعشر طائرات مسيرة مفخخة، وذلك ردا على ‏الغارات السعودية ولكن الرياض استبعدت شن الهجوم من اليمن، وقالت إن المؤشرات الأولية ‏بالتحقيقات تؤكد تنفيذ إيران للهجوم‎.‎