التخطي إلى المحتوى
روسيا ترد على الأنباء حول تواجدها العسكري في إدلب
.

نفت وزارة الدفاع الروسية صحة الأنباء التي زعمت أن قوات خاصة روسية تشارك في المعارك في محافظة إدلب، مؤكدة أن هذه الأنباء مزيفة. وقالت وزارة الدفاع بيان اليوم إن “الأنباء المنتشرة حول مزاعم مشاركة قوات خاصة وقوات برية روسية في المعارك بمحافظة إدلب، هي مرة أخرى أنباء مزيفة”، مؤكدة أنه لا توجد أي قوات برية روسية في سوريا.

ويأتي توضيح وزارة الدفاع ردا على المزاعم التي تحدثت عن وجود قوات روسية خاصة تشارك في القتال إلى جانب الجيش السوري في محافظة إدلب غربي سوريا.