التخطي إلى المحتوى
روسيا تعلن موقفها من نشر الصواريخ.. وتُحذّر واشنطن
.

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الأحد، إن روسيا لن تنشر صواريخ جديدة طالما ‏تحلت الولايات المتحدة بضبط مماثل للنفس في أوروبا وآسيا، وذلك بعد انسحاب واشنطن من ‏معاهدة للأسلحة تعود للحقبة السوفيتية‎.‎
وكانت الولايات المتحدة انسحبت رسميا من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى مع روسيا هذا ‏الشهر بعدما اتهمت موسكو بانتهاكها، ونشر نوع محظور من الصواريخ وهو ما ينفيه الكرملين‎.‎
وانسحبت روسيا أيضا من المعاهدة لكن شويغو قال إن بلاده لاتعتزم نشر صواريخ جديدة‎.‎
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن شويغو قوله لقناة روسيا 24 التلفزيونية “لا نزال ‏ملتزمين بهذا. ما لم (تنشر واشنطن) مثل هذه المنظومات في أوروبا فلن نفعل أي شيء هنا‎”.‎
وحظرت المعاهدة الصواريخ، التي تُطلق من البر ويتراوح مداها بين 500 و5500 كيلومتر، ‏مما حد من قدرة البلدين على شن ضربة نووية خلال مهلة قصيرة‎.‎
وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن من أن موسكو ستبدأ في تطوير صواريخ قصيرة ‏ومتوسطة المدى وصواريخ نووية تطلق من البر إذا بدأت الولايات المتحدة الشيء نفسه بعد ‏انهيار معاهدة الحد من التسلح‎.‎