التخطي إلى المحتوى
روسيا دعت إيران إلى “عدم الانسياق وراء العواطف”
.

دعت روسيا، الثلاثاء، إيران إلى “عدم الانسياق وراء العواطف” واحترام “الأحكام الأساسية” من الاتفاق النووي رغم الضغوط الأميركية، غداة إعلان طهران تجاوز مخزونها من اليورانيوم المخصب الحد المنصوص عليه في الاتفاق.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف: “ندعو زملاءنا الإيرانيين إلى ضبط النفس، وعدم الانسياق وراء العواطف واحترام الأحكام الرئيسية من الاتفاق” الموقع في فيينا عام 2015.

وأعلنت إيران، الاثنين، أنها “تجاوزت سقف الـ300 كلغ” من مخزون اليورانيوم الضعيف التخصيب المنصوص عليه في الاتفاق النووي المبرم في 2015، والذي انسحب منه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، العام الماضي.

ورداً على قرار ترمب الانسحاب أحادياً من الاتفاق النووي في أيار/مايو 2018، وإعادة فرض عقوبات على إيران، أعلنت طهران في 8 أيار/مايو أنها لم تعد ملزمة بما ينص عليه الاتفاق لجهة ألا يتجاوز مخزونها من المياه الثقيلة 130 طناً، ومخزونها من اليورانيوم الضعيف التخصيب 300 كلغ.

وتهدد طهران أيضاً بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم لتصبح أعلى مما هو وارد في الاتفاق (3,67%)، بدءاً من 7 تموز/يوليو، وإعادة إطلاق مشروعها لبناء مفاعل أراك للمياه الثقيلة (وسط البلاد)، إذا لم تساعدها الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق (ألمانيا، الصين، فرنسا، بريطانيا، روسيا) في الالتفاف على العقوبات الأميركية.