التخطي إلى المحتوى
رونالدو يفسد أفراح ميسي بلقب الليغا!
.

أفسد البرتغالي الأسطورة، كريستيانو رونالدو، فرحة غريمه الأرجنتيني، ليونيل ميسي بالفوز بلقب “الدوري الإسباني” (الليغا) مع فريقه برشلونة، بهدف سجله في مرمى إنتر ميلان الإيطالي.

ورغم قيادة ميسي فريقه برشلونة للفوز لقب الليغا للمرة الـ26 في تاريخ النادي، إلا أن رونالدو، تمكن من تحقيق إنجاز آخر بهدفه في مرمى النيراتزوري (الأسود والأزرق)، وفقا لما نقلته صحيفة “أيه إس” الإسبانية.

وتمكن رونالدو في مباراة يوفنتوس وإنتر ميلان القوية، مساء أمس من تسجيل هدف التعادل للسيدة العجوز، والذي حمل رقما قياسيا غير مسبوقا، بتسجيله الهدف رقم 600 في تاريخه مع الأندية.

وسبق الدون بهذا الهدف، ميسي، الذي سجل بدوره في مرمى ليفانتي ليرفع رصيده إلى 598 هدفا في تاريخه مع الأندية.

وجاءت أهداف رونالدو، 34 عاما، الـ600 مع 4 فرق لعب فيها بمسيرته بكرة القدم، وهم: سبورتنغ لشبونة البرتغالي، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، فيما سجل ميسي، 31 عاما، أهداف حتى الآن مع برشلونة فقط.

وجاءت أهداف رونالدو الـ600، بواقع: 450 هدفا مع ريال مدريد، و118 هدفا مع مانشستر يونايتد، و27 هدفا مع يوفنتوس، و5 أهداف مع سبورتنغ لشبونة.

يذكر أن رونالدو ميسي، احتكرا لفترة طويلة تصل إلى 10 أعوام تقريبا، جوائز أفضل لاعب في العالم، سواء جوائز الفيفا أو الكرة الذهبية، ولم يكسرها إلا لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد العام الماضي.