التخطي إلى المحتوى
ريهام سعيد تعلن عودتها إلى الشاشة بنصف أنف ومن دون أذنين
.

أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد عودتها إلى ممارسة حياتها الطبيعية، بعد شفائها من الفيروس الذي أصاب وجهها، ونشرت صورة لها بدا فيها أنفها مختلفاً، بعد أن فقدت غضروف الأنف بسبب الفايروس، واضطر الأطباء للاستعانة بغضروف الأذنين لترميم الأنف. وأكدت ريهام أنّها ستعود مساء الأحد المقبل إلى شاشة تلفزيون “الحياة” لتقدّم برنامجها.
ريهام قالت إنّ طبيبها الخاص اعتبر نجاتها من المرض معجزة طبية، وردّت حصول المعجزة إلى دعاء المحبين.
وكانت الإعلامية قد أعلنت قبل مدّة إصابتها بفيروس، وأشارت إلى أنّ حياتها مهددة بسبب إمكانية انتشار الفايروس ووصوله إلى الدماغ.

ن