التخطي إلى المحتوى
سطور في حياة عزت أبو عوف… من طبيب نسائي إلى ممثل
.

بعد أسابيع قضاها في غرفة العناية المشدّدة، رحل الممثل المصري عزت أبو عوف، تاركاً خلفها مسيرة حافلة بالنجاحات، وبالسيرة العطرة التي لم تشبها شائبة.
أبو عوف الذي لفظ أنفاسه الأخيرة عن 71 عاماً، كان قد عانى قبل سنوات من رحيل زوجته، وقال إنّه بعد وفاتها أصيب باكتئاب حاد، وتمنّى الموت ليتمكّن من لقائها مجدداً.
وكانت حالته الصحية قد تدهورت بعد وفاة زوجته “فاطيما”، التي أنجب منها كمال ومريم.
إلا أنه تزوج من مديرة أعماله أميرة والتي عملت معه لمدة 20 عامًا، بعد وفاة زوجته بثلاثة أعوام، ورغم زواجه احتفظ بذكرى زوجته الراحلة ورفض نزع صورها من منزله.
سطور في حياة عزت أبو عوف:
-ولد عزت أبو عوف في 21 آب عام 1948.
-درس في كلية الطب وتخصّص في قسم أمراض النساء والتوليد.
– خلال ممارسته الطب، قال أبو عوف إنّ كل المواليد الذين ولدوا على يديه كانوا من الإناث، وإنّه قام بتوليد 200 امرأة قبل أن يترك المهنة بشكلٍ نهائي.
-تعلم أصول الموسيقى على يد والده وانضم إلى فرقة”Les petits chats”، مع نجوم عصره عمر خورشيد وهاني شنودة وعمر خيرت.
– خلال عمله في الطب، كان أبو عوف يطلب من المرأة أن تستمع لأغنيتها المفضلة أثناء عملية الولادة، مؤكدا أنه اكتشف أن الأغنية تخفف عنها آلام الولادة.
-أسس فرقته الخاصة “الفور إم”، والتي كان يغني فيها مع شقيقاته البنات الأربعة مها، منال، ميرفت ومنى، واستمرت الفرقة لمدة 12 عامًا قبل أن ينفرط عقدها بعد زواج شقيقته.
-أوّل أفلامه كان مع المخرج خيري بشارة للمشاركة في فيلم “آيس كريم في جليم” مع عمرو دياب وسيمون وأشرف عبد الباقي.
-تولّى رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي من العام 2006 ولمدة سبع دورات متتالية.
-شارك في أكثر من 100 عمل فني، ما بين السينما، أو الدراما، و المسرح، ومن اشهر أفلامه “عمر وسلمى “الأجزاء الثلاثة، ولا تراجع ولا استسلام، عبود على الحدود، زنقة ستات، إسماعيلية رايح جاى، أيظن، بخيت وعديلة، مطب صناعي، حسن طيارة، إمراة هزت عرش مصر، السفارة فى العمارة.
-توفي عزت أبو عوف قبل استكمال تصوير مشاهده الأخيرة في فيلم “كل سنة وانت طيب” مع تامر حسني، ومسلسل “بالحب هنعدي” مع النجمة سميرة أحمد.

تنن