التخطي إلى المحتوى
صندوق طوارئ أوروبي لمواجهة كوارث “بريكست بدون اتفاق”‏
.

يدرس كبار المسؤولين الأوروبيين توفير صندوق طوارئ لمواجهة الكوارث في الاتحاد ‏الأوروبي، حيث يمكن لأي دولة من الدول الأعضاء استخدامه لدرء الآثار الاقتصادية المترتبة ‏على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.‏
جاء ذلك في إطار اقتراح رفع إلى المفوضية الأوروبية لإصلاح صندوق التضامن الأوروبي ‏الذي أنشئ عام 2002 لدعم الحكومات الوطنية والإقليمية في حالة وقوع كارثة كبرى.‏
ويقول ملخص الاقتراح على موقع المفوضية على الإنترنت إن الصندوق “يمكنه تزويد الدول ‏الأعضاء بالمساعدة المالية لتغطية الأعباء الثقيلة التي تتكبدها في حال غادرت المملكة المتحدة ‏دون اتفاق”.‏
وليس من الواضح متى سيتم اتخاذ قرار، لكن المفوضين يجتمعون، الأربعاء، لبحث سبل تخفيف ‏الضربة الاقتصادية، في حين أن بريطانيا في طريقها لمغادرة الاتحاد في 31 أكتوبر، مع أو ‏بدون اتفاق.‏
وكان صندوق التضامن أنشئ عقب الفيضان المدمر في وسط أوروبا في عام 2002، ومنذ ذلك ‏الحين صرف أكثر من خمسة مليارات يورو استجابة لحوالي 80 “حدثًا كارثيًا”.‏