التخطي إلى المحتوى
ظريف: مستعدون للتراجع إذا احترمت الأطراف تعهداتها في الاتفاق النووي
.

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، أن بلاده مستعدة للتراجع عن تقليص التزاماتها النووية، إذا احترمت الأطراف تعهداتها في الاتفاق النووي.

وأعلنت إيران، الأحد، تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي، وذلك خلال مؤتمر صحافي بشأن الاتفاق النووي، وقالت طهران إنها ستبدأ بتخصيب اليورانيوم بأكثر من 3.67% “خلال ساعات”.

كما هددت بالتخلي عن التزامات أخرى في المجال النووي (خلال 60 يوماً) في حال لم يتم إيجاد “حل” مع شركائها ضمن الاتفاق النووي الإيراني لتلبية مطالبها.

وأوضحت إيران أنها أعطت الوقت الكافي للحل الدبلوماسي، وإن الأوروبيين فشلوا في التزاماتهم في الاتفاق النووي.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، زيادة إيران مستوى تخصيبها لليورانيوم بأنه “خطوة بالغة الخطورة”.

وكرر نتنياهو دعوة فرنسا وبريطانيا وألمانيا لفرض عقوبات تلقائية على إيران.

وأشار إلى أن تخصيب اليورانيوم إلى هذه المستويات له هدف واحد فقط، وهو إنتاج قنابل ذرية.