التخطي إلى المحتوى
عشرات القتلى والجرحى للحوثيين في الحديدة
.

سقط العشرات من عناصر مليشيات الحوثي الموالية لإيران بين قتيل وجريح من جراء هجمات ومحاولات تسلل فاشلة نفذتها الساعات الماضية في مدينة ومحافظة الحديدة غربي اليمن، ضمن سلسلة خروقاتها المتصاعدة للهدنة الأممية.

وقالت مصادر محلية إن مستشفيات مدينة الحديدة استقبلت أكثر من 22 ما بين قتيل وجريح من عناصر المليشيات الحوثية سقطوا خلال الساعات الماضية في أعقاب هجمات فاشلة حاولت خلالها اقتحام واحتلال مستشفى 22 ايار والأحياء السكنية المجاورة في شارع الخمسين.

وقالت المصادر إن المليشيات الحوثية فرضت حالة طوارئ بالمستشفيات، لاستقبال قتلاها وجرحاها وسط تكتم شديد.

بالتزامن، أفادت مصادر عسكرية سقوط عدد من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح في مديرية التحيتا جنوب الحديدة من جراء محاولة تسلل فاشلة صوب مركز المديرية.

كما لقي عدد من مليشيات الحوثي الموالية لإيران مصرعهم، ودمرت آليات لهم بمديرية “كتاف” في محافظة صعدة، شمالي اليمن.

وأوضحت مصادر عسكرية، عن تدمير عربة قتالية للمليشيات الحوثية، ولقي عدد من المسلحين الحوثيين مصرعهم فوق سلسلة جبال “سحامة” الواقعة في محيط مركز مديرية كتاف.

وذكرت المصادر بأن قصفا مدفعيا متبادلا واشتباكات بالأسلحة الرشاشة شهدتها المناطق الواقعة على مداخل “وادي الفحلوين” الذي تسعى قوات الجيش الوطني إلى اقتحامه وإحكام السيطرة عليه تمهيداً لاقتحام مركز المديرية وإعلانها مديرية محررة من قبضة المليشيات.